وزارة الداخلية تعيش على وقع حرب صامتة بين تيارين بسبب التعيينات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 أغسطس 2019 - 10:22 مساءً
وزارة الداخلية تعيش على وقع حرب صامتة بين تيارين بسبب التعيينات

تدور حرب صامتة داخل وزارة الداخلية، بين تيارين، واحد يدافع عن خیار تعيين أبناء الدار في منصب وال أو عامل، وترقية الأكفاء منهم، استنادا على مسطرة شفافة، فيما التيار الثاني يدفع في اتجاه الاستعانة بكفاءات من قطاعات أخرى.

ويستند أصحاب الجناح الأول في دفاعهم على تحمل أبناء الدار مسؤولية الإدارة الترابية، انطلاقا من التجربة التي راكموها عبر التدرج في المسؤولية ومعرفتهم الدقيقة بخريطة الطريق الترابية منذ نحملهم مسؤولية قائد او باشا أو كاتب عام أو رئيس قسم الشؤون الداخلية.

ودافع الجناح الثاني عن ضرورة الاستعانة بالكفاءات من خارج أسوار الوزارة، يكونون مسلحين بن اقتصادي لتنزيل المشروع التنموي الجديد الذي سيتم تكليف لجنة خاصة لصباغته، بعد فشل المقترحات التي تقدمت بها الأحزاب إلى الديوان الملكي.

عن جريدة : ” الصباح ” .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شوف تطوان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.