لأجل مدينة تطوان بدون سعار

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 مايو 2019 - 2:24 مساءً
لأجل مدينة تطوان بدون سعار

يعتبر مركز محاربة داء السعار بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة التابع لجماعة تطوان و الواقع بشارع الحسن بن المهدي – طريق طنجة – الوحيد من نوعه على صعيد إقليمي تطوان والمضيق- الفنيدق، و يقدم هذا المركز خدماته مجانا لكل الوافدين عليه من كل صوب و الذين تعرضوا للعض أو الخدش من طرف حيوانات ضالة، وباعتبار المنطقة سياحية فإنها تعرف إقبالا كبيرا من الزوار و المصطافين الوافدين على شواطئ المنطقة، وحسب البنية الجغرافية للمنطقة فإنها تشتمل على نسبة كبيرة من المجال القروي حيث تجد الكلاب ملاذا لتوالدها و تكاثرها، و زيادة على الحيوانات ذات الدم الحار، فإن الكلاب تعتبر من الحيوانات الرئيسية لانتشار داء السعار.

و كما هو معروف فالسعار داء فيروسي قاتل، و يبقى السبيل الوحيد و الأنجع للحد من هذا الداء هو التلقيح، و لتفادي أي تعقيدات فإنه على كل شخص تعرض للعض أو الخدش من حيوان ضال أن يغسل حالا الجرح جيدا بالماء و الصابون، و الالتحاق بمركز محاربة داء السعار لتلقي التلقيحات الضرورية المسطرة حسب البرنامج الزمني المعتمد من طرف منظمة الصحة العالمية التالي :

عدد التلقيحات

يوم تلقي التلقيحات

2 تلقيحات ، اليوم 1

1 تلقيح، اليوم 7

1 تلقيح ، اليوم 21

وفي قراءة لأعداد المعضوضين الوافدين على المركز خلال السنوات الأخيرة، فقد لوحظ تزايد هام لهذه الأعداد، كما يلاحظ ارتفاع واضح و بين خلال سنة 2018 و هذا راجع إلى وعي المواطنين بخطر هذا الداء الفتاك.

رسم بياني لأعداد المعضوضين الوافدين على المركز خلال السنوات الأخيرة :

و موازاة مع تقديم التلقيحات و العلاجات الضرورية للمعضوضين، يقوم المركز أيضا بحملات توعية و تحسيسية لدى الساكنة بهدف الحد من هذه الآفة و جعل تطوان مدينة بدون سعار، و تتركز هذه التوعية في :

– تنظيم حملات تحسيسية لتوعية المواطنين بخطورة هذا الداء خاصة في صفوف تلاميذ المدارس و أرباب كلاب الحراسة ..

– حث المواطنين على تلقيح الكلاب و القطط وتربيتها بطرق سليمة و متابعتها بيطريا .

– عدم الاقتراب من القطط او الكلاب الضالة او وضع طعام لها في الشوارع و الاماكن العمومية .

– توزيع بعض المطويات المتعلقة بمحاربة نواقل الامراض.

– محاربة الحيوانات الضالة بالمطارح العشوائية بتنسيق مع خلية محاربة الحيوانات الضالة.

– توفير حاويات للقمامة بأغطية ، و حث المواطنين على رمي النفايات بداخلها و السهر على إغلاقها حتى لا تكون موردا لطعام الكلاب و القطط الضالة مما يهدد سلامة الساكنة.

ويبقى دور المجتمع المدني أساسيا في القضاء على هذا الداء، لذا نسعى في خلق شراكات مع بعض الجمعيات التي تنشط في هذا الميدان للمحافظة على الصحة العامة .

عن موقع : ( جماعة تطوان ) .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شوف تطوان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.